وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي يصل جنيف

 وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي يصل جنيف للقاء الهيئات الدولية حول تداعيات العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني 


وصل وفد رفيع من البرلمان العربي برئاسة معالى الرئيس" أحمد بن محمد الجروان" الى مدينة جنيف للقاء الهيئات الدولية حول تداعيات العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في غزة استكمالا لجهود البرلمان العربي في دعم الشعب الفلسطيني ووقف المجاز الإسرائيلية التي يتعرض لها، ويضم الوفد النائب الأول للرئيس سعادة سامية سيد أحمد، وأصحاب السعادة مسلم المعشنى رئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي ، والدكتور مصطفى شنيكات، والسيدة فوزية بن سحنون، والدكتور عبد الله المنيف.
ويعقد الوفد مجموعة من اللقاءات مع كل من المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد البرلماني الدولي، إلى جانب رئيس البرلمان السويسري .
ويسعى الوفد إلى بحث سبل تفعيل لجان التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وسوف يقدم البرلمان العربي فيلما توثيقيا لبعض الأعمال الإجرامية للعدوان الصهيونى ليكون معينا للجان في عملها.
كما يبحث الوفد مع كل من مفوضية شؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع اللاجئين في فلسطين، سوريا، والعراق، وليبيا، وكذلك سبل التعاون بين البرلمان العربي والمفوضية السامية لمواجهة أزمة اللاجئين في تلك الدول.
كما يناقش الوفد مع رئيس البرلمان السويسري طلب دولة فلسطين المقدم إلى الحكومة السويسرية -بصفتها الدولة المودع لديها اتفاقيات جنيف-، لدعوة الأطراف السامية المتعاقدة لاجتماع فورى يهدف لتأكيد المسؤولية الجماعية للدول المتعاقدة لاحترام أحكام الاتفاقيات تجاه توفير الحماية للشعب الفلسطينى، وذلك استجابة من البرلمان العربي لما جاء بقرار مجلس جامعة الدول العربية على الوزارى فى دورته غير العادية الشهر الماضى.
وخلال المقابلة مع سكرتير عام الاتحاد البرلمان الدولي يسعى البرلمان العربي إلى وضع تطورات الأحداث الأخيرة في غزة، وما خلفه العدوان الغاشم عليها، على جدول أعمال الاتحاد البرلمان الدولي خلال اجتماعاته في شهر أكتوبر القادم، بهدف دعم طلب الرئيس الفلسطيني لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وللأراضي الفلسطينية.