دخول الاعضاء

fifth session

ارشيف البرلمان العربي

شريحة1

معتمد

انضم الى القائمة البريدية

 

 
 
في إجتماع الخبراء الحكوميين العرب : البرلمان العربي يقدم ورقة عمل للحفاظ على حقوق الانسان فى مناطق الصراع     |     رئيس البرلمان العربي يثمن عالياً جهود خادم الحرمين الشريفين لرعاية عملية السلام وتحقيق المصالحة التاريخية بين إثيوبيا وإريتريا     |     وزير خارجية دولة ليبيا يشيد بقرار البرلمان العربي التحرك ضد مشروع القانون المعروض على مجلس العموم البريطاني الذي يقضي بإنشاء صندوق تعويضات يسمح باستخدام أرصدة دولة ليبيا المجمدة لدى المملكة المتحدة     |     رئيس البرلمان العربي يثمن عالياً قرار جمهورية الباراغواي إغلاق سفارتها لدى قوة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة     |     رئيس البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإلزام إسرائيل بوقف عمليات هدم منازل الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة     |     وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي يتوجه إلى جنوب إفريقيا لتنسيق التعاون والتحرك المشترك بين البرلمان العربي وبرلمان عموم إفريقيا بشأن خطة البرلمان العربي لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ودعم قضية العرب الأولى فلسطين

رئيس البرلمان العربي يؤكد على أهمية صدور تشريعات عربية موحدة لمعالجة التحديات الاجتماعية والحد من تأثيراتها

رئيس البرلمان العربي يؤكد على أهمية صدور تشريعات عربية موحدة لمعالجة التحديات الاجتماعية والحد من تأثيراتها


أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي في كلمته بالدورة السابعة والثلاثين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ، المنعقدة بالكويت، والتي ألقاها نيابة عنه معالي النائب عادل العسومي، نائب رئيس البرلمان العربي وبمشاركة معالي النائب أحلام ثجيل رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، على أن التحديات التي تواجه الأمة العربية كبيرة، ولكن الفرص أمامنا تعتبر هائلة، والإمكانيات المتوافرة لدينا ضخمة، وإرادتنا السياسية قوية ومتماسكة، وهو ما يزيد من المسئولية التي نتحملها لمواصلة عملنا سوياً داخل إطار جامعة الدول العربية، لفتح آفاق واسعة لشعوبنا ومجتمعاتنا، وللإرتقاء إلى مستوى تطلعاتها في مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً. مؤكداً الثقة الكاملة في إمكانياتنا، وفي شعوبنا، للتوجه نحو المستقبل ، مشيرا الى أن البرلمان العربي سيظل حريصاً كل الحرص على مواكبة التحرك العربي بشأن تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، جنباً إلى جنب مع مكافحة الإرهاب، ومعالجة النزاعات الداخلية التي تقوض خطط التنمية وتمثل تحدياً يؤخر من تنفيذها.
وأشار الدكتور مشعل السلمي إلى أن البرلمان العربي يتابع عن كثب كممثلين للشعب العربي أعمال مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ، وإنجازاته في مجال العمل الاجتماعي التنموي العربي، والسعي إلى بلورة رؤية عربية موحدة لدى المنظمات، من واقع خطط وطموحات الحكومات العربية التي تمثل أساس عملية التنمية، وفي مقدمتها خطة التنمية المستدامة 2030، ومتابعة الإعلان العربي لتنفيذ الخطة في الأبعاد الاجتماعية، ومنتظرين مخرجات هذا الاجتماع الثري، والذي يتضمن استكمال متابعة إجراءات القضاء على الفقر متعدد الأبعاد، مثمناً ورقة العمل التي قدمتها الجامعة في هذا الموضوع الهام، والتي تتقاطع في الكثير منها مع الرؤية التي أعدها البرلمان العربي لمعالجة الفقر في العالم العربي من منظور تشريعي وإنساني، كما أكد تثمين البرلمان العربي جهود الجامعة بشأن الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء في المنطقة العربية، مشيداً بإدراج بند عن قضايا المسنين في عالمنا العربي على جدول أعمال مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب تعبيرا عن الإهتمام بهذه الفئة المهمة، من حيث تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم، والحث على التركيز على الجانب النفسي، والعمل على وضع تشريعات تساهم في توفير الحياة الكريمة لهم.
كما قدم رئيس البرلمان العربي الشكر لجامعة الدول العربية لا سيما قطاع الشؤون الاجتماعية على التعاون والتنسيق المشترك مع البرلمان العربي في كافة القضايا الاجتماعية، من أجل تحقيق التنمية لمجتمعاتنا العربية، والذى كان من أهم ثماره خلال الفترة الماضية بلورة ثلاث وثائق صدرت عن البرلمان العربي وتم تقديمها إلى مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في اجتماعها الأخير الذي عُقد في شهر مارس الماضي في المملكة الأردنية الهاشمية وهي : الوثيقة العربية لحقوق المرأة، ووثيقة الشباب العربي، بالإضافة إلى وثيقة حماية البيئة العربية.
وأشار الدكتور مشعل السلمي إلى أن مؤسسات الأمة العربية الرسمية والشعبية بحاجة إلى تفاعل وتعاون وتنسيق وثيق يعود بالنفع والخير على شعوبنا ومؤسساتنا الوطنية والقومية، مؤكداً أن البرلمان العربي ممثلاً للشعب العربي مستعد وجاهز للتعاون التام مع مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب لتطوير العمل العربي المشترك والدفع به إلى أعلى المراحل والمستويات، وفي كل الجوانب التي تمس حياة ومعيشة الشعب العربي، الذي يتوق إلى مزيد من العمل العربي المشترك لمعالجة التحديات الكبرى في المجال الاجتماعي كتوفير فرص العمل والحد من البطالة، وتقديم برامج تعليمية نوعية، وتوفير رعاية صحية متقدمة، والتحول من دعم الأسر الفقيرة لتكون أسر منتجة، والبرلمان العربي يرى أهمية برامج اجتماعية مشتركة بين الدول العربية، كما أكد على أهمية صدور تشريعات عربية موحدة لمعالجة هذه الاشكالات والحد من تأثيراتها السلبية على المجتمعات العربية، ودعا مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب للتعاون مع البرلمان العربي في هذا الإطار.

1