دخول الاعضاء

download

قناة تن1

Untitled

اخبار الامارات

علوم الدار

فداء الحمود2

ندوة الاعدام

قرارات يونيو2019

معتمد

انضم الى القائمة البريدية

 

 
 
رئيس البرلمان العربي يدعو برلمانات العالم الاعتراف بدولة فلسطين     |     أمام مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي: رئيس البرلمان العربي: أكبر تحديات العالم العربي «إسرائيل» و«أطماع الدول الإقليمية»     |     أمام مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ببلجراد: رئيس البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي على المنشآت النفطية بالمملكة ويُطالب بتحرك دولي حازم للتصدى لهذا التصعيد الخطير     |     أمام لجنة حقوق الإنسان العربية: رئيس البرلمان العربي يؤكد رفض البرلمان العربي لاستهداف دولة الامارات العربية المتحدة     |     رئيس البرلمان العربي يشارك في الدورة (141) للاتحاد البرلماني الدولي في صربيا     |     النائبان عبدالله السعدون وعلاء عابد يطرحان رؤية البرلمان العربي حول مكافحة الارهاب امام المجلس الاوربي     |     رئيس البرلمان العربي يُدين بأشد العبارات العدوان التركي على شمال شرق سوريا، ويُطالب بالوقف الفوري للعدوان     |     السلمي : "الوثيقة العربية لحقوق المرأة" أول تشريعٍ يُسنه البرلمان العربي عرفاناً بدور المرأة العربية

كلمة معالي رئيس البرلمان العربي في افتتاح الجلسة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث 2014-2015م من الفصل التشريعي الأول

ألقى معالي السيد "أحمد بن محمد الجروان" رئيس البرلمان العربي كلمة في افتتاح الجلسة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث 2014-2015م من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي اليوم الثلاثاء الموافق 9 ديسمبر بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة وفيما يلي نص الكلمة:
أصحاب السعادة أعضاء البرلمان العربي ،،،
السيدات والسادة.. الحضور الكريم ،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
بداية بالاصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء البرلمان العربي يطيب لي ان ارحب بمعالي السيد برهان حامد، رئيس المجلس الوطني بجمهورية جزر القمر الاتحادية. مقدما له جزيل الشكر والامتنان على تلبيته دعوتنا لحضور جلسة البرلمان العربي.. متمنيا لمعاليه دوام التوفيق وللشعب القمري الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
أصحاب السعادة الموقرين
بشعور من الفخر والتفاؤل وبمزيد من الطموح لعمل برلماني يخدم مصالح الشعب العربي من المحيط الى الخليج . يطيب لي ان اهنئكم جميعا في بداية مرحلة جديدة للبرلمان العربي، تنطلق مقدمتها مما انجزتموه من تجربة برلمانية . اسستم فيها لدور فعال للبرلمان العربي على كافة المستويات العربية والإقليمية والدولية . ومتطلعا لمزيد من ترسيخ هذه التجربة وصولا لتحقيق طموح المواطن العربي في مختلف المجالات.
وبهذه المناسبة اشكركم جميعا على ثقتكم التي اضعها تعهدا مني على مشاركتكم المسؤولية الكبيرة.......
وان أكون عند حسن ظنكم في تحمل مسؤولية رئاسة هذا البرلمان،دفعا لإعلاء دور وحضور البرلمان العربي في كافة المحافل بمجهوداتكم جميعا.
أصحاب السعادة ،،،،، الحضور الكريم
شهد أداء البرلمان العربي من خلال عملكم الدؤوب والمتواصل خلال العامين الماضيين طفرة نوعية في الأداء النيابي وتمثيلا مشرفا للشعب العربي، وحضورا هاما ومؤثرا في الكثير من المحافل الإقليمية والدولية.
فلقد كان لمشاركات أعضاء البرلمان العربي في العديد من المؤتمرات والندوات العربية والإقليمية والعالمية اسهاما بالتعريف بالبرلمان العربي والمهام التي انشأ من اجلها، ممهدا لعلاقات تعاون وصداقة مع الكثير من المؤسسات الدولية البرلمانية والاممية.
كما كانت زيارات وفود البرلمان العربي المختلفة لبعض الدول العربية ولقائها برؤساء الدول ومسؤوليها الذين رحبوا بالدور الذي يلعبه البرلمان العربي، ثقة منهم باعضاءه ودعما له تأكيدا على سمو شأن البرلمان العربي واهمية اسهامه عربيا ودوليا.
السيدات والسادة ،،،،،،،،،،،، الحضور الكريم
لقد نجحنا بعون الله ومجهوداتكم أن نطرح قضايا الأمة العربية على الصعيد الاقليمي والدولي في مختلف المحافل البرلمانية والمؤتمرات الدولية ،ولم يتوان البرلمان العربي عن إيصال صوت الشعب العربي وطرح قضاياه وهمومه المختلفة فيها،ونالت القضية الفلسطينية النصيب الاكبر من نقاشاتنا بصفتها القضية المحورية للأمة العربية وواكب البرلمان العربي تطورات الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، ولم يتوان يوما عن المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني والدفاع عنه في شتى المحافل، كما وجه البرلمان العربي من خلال زيارته لقطاع غزة إبان الحرب الصهيونية الشعواء الأخيرة عليه رسالة للعالم أجمع أن البرلمان العربي ضد هذه الجرائم الصهيونية البشعة،مؤسسا في الوقت نفسه لروابط قوية لداعمي القضية الفلسطينية على مستوى المؤسسات الإقليمية والدولية.
أصحاب السعادة أعضاء البرلمان العربي،،،،،،،،،
ايمانا منا نحن أعضاء البرلمان العربي في ترسيخ قيم الديمقراطية والمشاركة السياسية على مستوى وطننا العربي وتعزيزا لقيم الشفافية، شاركنا وبجدية في العديد من الاستحقاقات الديموقراطية في الوطن العربي اسهاما منا في تأكيد دور البرلمان العربي الرائد في دعم وتطوير وتفعيل المؤسسات السياسية والنيابية في الوطن العربي، ومن أهمها متابعة الانتخابات الرئاسية في جمهورية مصر العربية وجمهورية موريتانيا.
ولا يفوتني ان اثمن دوركم أصحاب السعادة أعضاء البرلمان في ترسيخ وتمتين صلاحيات البرلمان ،من خلال النشاط الداخلي في اللجان الدائمة واللجان الفرعية ، مما هيئ للبرلمان طرح العديد من القضايا الاستراتيجية الهامة للوطن العربي في ظرف تاريخي غاية في الدقة،ومنها قضية الامن القومي العربي فقد كانت مبادرة البرلمان في هذا الاطار بمثابة تحريك للساكن لتتفاعل كافة مؤسسات العمل العربي المشترك لتحقيق غايات الامن القومي العربي.
كذلك اثمرت جهود أعضاء البرلمان العربي عن قرب صدور وثيقة عن حقوق المرأة في الوطن العربي تؤكد دورها وتحقق تطلعاتها كما حقق أعضاء البرلمان العربي نقلة مهمة في إعادة دراسة وتقييم النظام الداخلي للبرلمان العربي تفعيلا لدور البرلمان وتعزيزا لصلاحياته.
واننا اذ نقف بعد عامين على أعتاب مرحلة جديدة، فإننا نأمل أن تتسع نشاطاتنا ويتطور أداءنا لنثري سويا مسيرتنا في البرلمان العربي كممثلين عن الشعب العربي، وأن نعبر عن صوت المواطن العربي الرامي إلى الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة في طننا العربي وأن نعمل على تحقيق طموحات الشعب العربي في النهضة والرقي والحياة الكريمة ..
إن أهم حق من حقوق الشعوب يكمن في الحق بالعيش في أمن واستقرار ،الأمر الذي يفتح المجال أمام التطور والتنمية والحرية والحياة الكريمة، لكن الارهاب المقيت يسلب الشعوب أمنها ويأرق استقرارها بأفكار ظلامية هدامة بعيدة كل البعد عن ديننا وثقافتنا العربية الاصيلة ، لذلك فإننا نقف وبكل شدة ضد الارهاب وأفعاله الاجرامية و افكاره الهدامة.
أصحاب السعادة أعضاء البرلمان العربي
ان تطور الأوضاع في كل من سوريا والعراق ،يبعث على القلق ازاء ما تحول اليه الأمور في هذين البلدين الشقيقين، اللذين يعانون من انتشار الارهاب والنزاعات الداخلية واننا اذ نقف ضد الارهاب بكافة أشكاله ، فإننا لا ننسى معاناة الشعب العراقي الشقيق المستمرة أملين ان يوحد العراق صفوفه .
كما نؤكد وقوفنا مع الشعب السوري في حقه في استرجاع حريته وأمنه ووطنه الذي مزقته الصراعات، داعين الى حل شامل يصنعه السوريون جميعا ويقودهم بإذن الله الى بر الأمان.
اننا نقف مع الشعب اليمني في أزمته الحالية ، محذرين من خطورة استمرار النزاع ومطالبين جميع الأطياف في اليمن، الى الانصياع الى صوت العقل وتغليب مصلحة الوطن فوق الجميع ...
كما أن الوضع المتطور في دولة ليبيا الشقيقة ،يتطلب نبذ كافة أشكال العنف والاقتتال وإذ نؤكد على دعمنا للبرلمان الليبي الحالي الذي انتخب بإرادة الشعب الليبي .
فإننا ندعو إلى العمل على حل الأزمات بالتعاون والتضامن الوطني والمجتمعي حفاظا على دولة ليبيا ومصلحة شعبها الكريم.
وفي هذا المقام لا يفوتني ان أؤكد على ان التجربة التونسية الرائد في ترسيخ قيم الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة ،تدعونا جميعا لتهنئة الشعب التونسي بانتخاب برلمانه الجديد واستعداده لانجاز استحقاق الانتخابات الرئاسية استكمالا لمؤسساته الدستورية وتحقيقا لتطلعاته في الحرية والعدالة الاجتماعية. كذلك التهنئة موصولة للشعب البحريني الشقيق،الذي ادلى بدلوه ديمقراطيا من خلال انتخاباته البرلمانية التي جرت الاسبوع الماضي ، لتكون لبنة من لبنات الممارسة الديمقراطية في مملكة البحرين.
أصحاب السعادة أعضاء البرلمان العربي
ان البرلمان العربي يجدد مطالبته للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بالعمل على الوقف الفوري للانتهاكات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى،وردع الصهاينة عن أي محاولة للمساس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف ، وتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه الوطنية وأهمها بناء دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
وفي سياق القضية الفلسطينية فإننا كنا ولا زلنا نثمن عاليا ،مواقف دول في أمريكا اللاتينية ضد الممارسات الصهيونية ، كذلك موقف دولة السويد التي أعلنت نيتها الاعتراف بدولة فلسطين .
كما أشدنا وشكرنا بشدة مواقف العديد من البرلمانات الحرة في العالم وخاصة الأوروبية منها ، كالبرلمان البريطاني والبرلمان الأيرلندي والاسباني وكان آخرها البرلمان الفرنسي الذين صوتوا بقرار لصالح الاعتراف بدولة فلسطين واننا اذ نثمن هذه المواقف، فاننا ندعو سائر البرلمانات لمحاكاة هذه المبادرة الطيبة دعما لحق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة، التي نصت عليها كل القوانين والتشريعات الدولية.
أصحاب السعادة الحضور الكريم،
إننا نجدد دعوة إيران إلى التجاوب مع مطلب دولة الامارات العربية المتحدة في حل قضية الجزر الاماراتية المحتلة، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى ، بالتفاوض المباشر أو اللجوء الى محكمة العدل الدولية.
و ختاما،،،
أتوجه بالشكر لكم جميعاً على دوركم الفاعل والمشهود في خدمة شعوبكم ووطنكم العربي وحضوركم واجتماعكم سويا في ظل أصعب الظروف راسمين بذلك صورة مبشرة بمستقبل مشرق للأمة العربية بإذن الله.
كما أتقدم بالشكر لمعالي الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، على مواقفه المتعاونة مع البرلمان العربي ، والتي اثمرت عن تشكيل لجنة للتنسيق والتعاون وصياغة اطر العلاقة بين البرلمان العربي والأمانة العامة لجامعة الدول العربية بما يخدم العمل العربي المشترك.
كما أوجه رسالة شكر وتقدير للمؤسسات الإعلامية، التي غطت نشاطات البرلمان العربي بكل مهنية وصدق وأتاحت جلسات البرلمان ومناقشاته للرأي العام العربي.
ولا يفوتني ان أتقدم بالشكر للأمانة العامة للبرلمان العربي ،على مجهوداتها ودأب موظفيها على مواكبة ومسايرة نشاطات البرلمان المتلاحقة.
داعيا الله عز وجل أن يوفقنا جميعا لما فيه مصلحة أمتنا العربية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،