رئيس البرلمان العربي يدعم جهود جمهورية مصر العربية في مكافحة الإرهاب ويؤكد أن أمنها واستقرارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار العالم العربي

أكد الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي دعم البرلمان العربي الكامل للجهود التي تقوم بها جمهورية مصر العربية في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض في ضوء العمليات النوعية التي قامت بها قوات الأمن المصرية يوم أمس الأحد الحادي عشر من محرم 1442 هـ الموافق 30 أغسطس 2020 م، والتي أسفرت عن إصابة واستشهاد 7 عسكريين بمناطق العمليات، ونتج عنها مقتل 77 عنصراً إرهابياً، فضلاً عن تدمير عدداً كبيراً من من البؤر والأوكار التي تتخذها الجماعات الإرهابية ملجأً لها ومخازن لتكديس الأسلحة والذخائر بشمال سيناء، مشدداً على أن أمن واستقرار جمهورية مصر العربية ركيزة أساسية لأمن واستقرار العالم العربي.

وأشاد رئيس البرلمان العربي بكفاءة وجهوزية قوات الأمن المصرية وروحها القتالية العالية في القضاء على هذه الخلايا الإرهابية، وقدرتها العالية على تنفيذ هذه الضربات الاستباقية التي تستهدف حفظ أمن وسلامة الوطن والمواطنين واقتلاع الإرهاب من جذوره وإحباط مخططاته الإرهابية، مؤكداً تضامن البرلمان العربي الكامل مع جمهورية مصر العربية في كل ما تتخذه من خطط وإجراءات للتصدي للجماعات الإرهابية المتطرفة التي تستهدف نشر الفوضى والدمار والخراب في جمهورية مصر العربية والمنطقة.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وحكومة وشعب مصر في شهداء هذه العملية الأمنية من قوات الأمن المصرية، سائلًا الله عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.