دخول الاعضاء

ارشيف البرلمان العربي

شريحة1

تقرير الحالة السياسية

معتمد

انضم الى القائمة البريدية

 

 
 

رئيس البرلمان العربي يرأس وفد البرلمان العربي لزيارة منظمة التعاون الإسلامي

رئيس البرلمان العربي يرأس وفد البرلمان العربي لزيارة منظمة التعاون الإسلامي

التقى الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي على رأس وفد رفيع من البرلمان العربي بالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي معالي الدكتور يوسف العثيمين وكبار المسؤولين ومندوبي الدول الأعضاء الدائمين لدى المنظمة، وذلك يوم الخميس 23 ربيع الآخر 1439هـجري الموافق 11 يناير 2018 م، بمقر منظمة التعاون الإسلامي بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، لشرح موقف البرلمان العربي تجاه القضايا الكبرى والاستراتيجية والهامة للعالم العربي.

حيث تم شرح موقف البرلمان العربي تجاه تطورات الأحداث بشأن مدينة القدس وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة وخطة تحرك البرلمان العربي بشأن قرار الرئيس الأمريكي المرفوض الإعتراف بالقدس عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، وتداعيات القرار السلبية على عملية السلام

كما تم التطرق لتطورات الأوضاع في اليمن، وما تقوم به ميليشيا الحوثي الانقلابية من أعمال وجرائم ضد الشعب اليمني في المناطق التي تسيطر عليها، وتهديدها للسلم والأمن في المنطقة من خلال اعتداءها المتكرر على دول الجوار اليمني وإطلاقها للصورايخ الباليستية الإيرانية الصنع على المملكة العربية السعودية، وتهديدها بقصف دولة الامارات العربية المتحدة، وتثمين ما تقوم به قوات التحالف العربي لاسترداد الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية من جهود لنصرة الشعب اليمني والحفاظ على الأمن القومي العربي.

وتم توضيح وجهة نظر البرلمان العربي تجاه ظاهرة الإرهاب وتمدد الجماعات الإرهابية والتحديات التي تمثلها للأمن القومي العربي، وتدخلات بعض الدول الإقليمية في الشأن العربي خاصة النظام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وما يقوم به من تدخلات عدوانية في الشؤون الداخلية للدول العربية من خلال تكوين وتسليح وتمويل الميليشيات وإثارة الطائفية ضرباً لوحدة المجتمعات العربية.

وجاءت هذه الاجتماعات تنفيذًا لقرارات البرلمان العربي لتفعيل الدبلوماسية البرلمانية من خلال التنسيق والتعاون مع كافة المنظمات الإقليمية والدولية -وفِي مقدمتها منظمة التعاون الإسلامي- لخدمة قضايا ومصالح الأمة العربية على المستويين الإقليمي والدولي.